الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أمن أكادير يضع حدا للنشاط الإجرامي ل”سنيدة” بجنبات وادي سوس

أمن أكادير يضع حدا للنشاط الإجرامي ل”سنيدة” بجنبات وادي سوس

أفاد مصدر أمني مأذون له أن عناصر الأمن بمفوضية الشرطة لتكيوين بأكادير، نجحت اليوم الأربعاء فاتح فبراير، في وضع حد لنشاط أحد أخطر العناصر الإجرامية المتخصصة في ترويج المخدرات على جنبات وادي سوس.

وجرى إيقاف المشتبه فيه، الملقب بـــ”سنيدة” والمنحدر من إحدى دواوير جماعة الدراركة، إثر عملية مداهمة لإحدى المنازل التي يتردد عليها بحي الزيتون بتكيوين؛ وذلك بعد تفعيل تحريات وأبحاث ميدانية مكثفة مكنت من تحديد مكان تواجده.

وكشفت المعطيات المتعلقة بهذه النازلة أن المشتبه فيه وهو من ذوي السوابق القضائية العديدة، كان يجري البحث عنه على الصعيد الوطني بموجب عدة مذكرات بحث، للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بترويج المخدرات، والضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض، والتسبب في عاهة مستديمة.

هذا، وجرى إخضاع بالمشتبه فيه لتدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.
من جهة أخرى، قال ذات المصدر إن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن أكادير، تمكنت يوم أمس الثلاثاء 31 يناير، من إيقاف شخص من أجل الحيازة والاتجار في المخدرات.

وتأتى إيقاف المشتبه فيه بعد عملية مراقبة وترصد فعلتها عناصر فرقة للأبحاث، حيث مكنت عملية التفتيش التي أنجزت بمنزله الكائن بحي بنسركاو من حجز كمية مهمة من مخدر الشيرا قدرت بحوالي كيلوغرام ونصف، كان ينوي ترويجها، فضلا عن مبلغ مالي متحصل من عملية الترويج.

هذا، وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة المختصة فور استكمال البحث.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *