الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مجلس جهة درعة بتافيلالت يصادق على اتفاقيات لتأهيل الصحة والتعليم و الجماعات الترابية

مجلس جهة درعة بتافيلالت يصادق على اتفاقيات لتأهيل الصحة والتعليم و الجماعات الترابية

عقد مجلس جهة درعة تافيلالت دورة استثنائية يومي 26 و27 يناير 2017 بالمركب الثقافي والاجتماعي والرياضي بالرشيدية، وخلال أشغال الدورة صادق المجلس على عدد من الاتفاقيات التي تهم قطاعات الصحة والتعليم وتأهيل الجماعات الترابية ودعم إدماج الطاقة الشمسية في تحسين ظروف عيش الساكنة وتوفير بنيات تحتية وتجهيزات لخدمة نشاط الشباب والطفولة.
وحسب بلاغ صادر عن رئيس المجلس فقد صادق مجلس الجهة بالإجماع على اتفاقية شراكة مع وزارة الصحة لتشغيل الأطر الطبية وشبه الطبية وتطوير أسطول سيارات الإسعاف بالصنف الجيد SAMU وتجهيز المؤسسات الاستشفائية بالجهة حيث رصد المجلس دعما ماليا سنويا يقدر ب 40 مليون درهم، ومن أجل تحسين خدمات الكشف وجراحة القلب والشرايين صادق المجلس أيضا على اتفاقية مع وزارة الصحة وجمعية ” القلب السليم ” ب 5 ملايين درهم سنويا من أجل توفير معدات ومستلزمات القيام بالكشوفات والعمليات الجراحية في مجال القلب والشرايين بالجهة .
أما فيما يخص قطاع التربية والتكوين فقد صادق المجلس على المساهمة في بناء مركز جهوي للأقسام التحضيرية وتعويض مئات الحجرات من نوع المفكك بحجرات مبنية بالمواد المحلية وذات خصائص بيئية مستدامة ملائمة لمناخ الجهة، وبناء الداخليات وأقسام التعليم الأولي بالاضافة إلى مشروع بناء ثانوية ايكولوجية وذلك بميزانية تقدر ب25 مليون درهم سنويا.
وتفعيلا للاتفاقية الموقعة مع وزارة السكنى وسياسة المدينة ووزارة الشباب والرياضة و المرتقب توقيعها مع المديرية العامة للجماعات المحلية لتمويل الشطر الثاني (للفترة 2016 – 2021 ) من أجل تأهيل الجماعات الترابية بالمجالين القروي والحضري، صادق المجلس بالإجماع على رصد ميزانية الشطر الأول من مشروع تأهيل جماعات المجال القروي تقدر ب 700 مليون درهم.
ومن أجل إحداث مناطق للأنشطة الاقتصادية والحرفية صادق المجلس بالاجماع على رصد ميزانية تقدر بـ 10 ملايين درهم سنويا للمساهمة في العناية بظروف عمل وعيش فئة الحرفيين وكذا المساهمة في تحسين ظروف عيش الساكنة وإخلاء المناطق السكنية من الملوثات الكيميائية والصوتية الناجمة عن ممارسة بعض الحرف التقليدية في الأحياء السكنية.
وصادق المجلس بالاجماع أيضا على إحداث ” الفضاء الجهوي أبي سالم العياشي للتربية والتخييم ” بجماعة سيدي حمزة – بإقليم ميدلت بميزانية تقدر 11,5 مليون درهم ( حددت مساهمة الجهة ب 6,2 مليون درهم ) بالاضافة إلى المصادقة على المساهمة في إكمال أشغال المنتزه الجهوي بتنغير بميزانية تقدر ب 6 مليون درهم لبناء مركز الإيواء والاستقبال.
وعلى مستوى دعم الجماعات الترابية، صادق المجلس بالإجماع كذلك على دعم استخدام الطاقة الشمسية في الإنارة العمومية والتزود بالماء الشروب ، في إطار دعم الجماعات الترابية التي تعرف خصاصا في الولوج الى الخدمات الأساسية ذات الوقع المباشر على التنمية البشرية ، بمساهمة قد تصل الى 51 بالمائة ، وذلك من أجل تحقيق خفض تكاليف استهلاك الطاقة وترسيخ قواعد النجاعة الطاقية والحكامة المالية ودعم توفير الطاقة النظيفة والصديقة للبيئة.
وأضاف البلاغ أيضا أن أعضاء المجلس والضيوف الأجانب تابعوا عرضا حول مشروع شركة للتنمية الجهوية لتطوير الكفاءات اللغوية للشباب في مجال تعلم الإنجليزية من أجل الاندماج في سوق الشغل الوطني والدولي ، ومن شأنها توفير حوالي 400 فرصة شغل للشباب حاملي الشهادات في اللغة الانجليزية، وإحداث حوالي 180 فرصة شغل للخدمات الموازية. وعرض ثان حول المساهمة في إحداث شركة للتنمية الجهوية مختصة في مجال النقل الجوي تهدف إلى تحسين خدمات النقل الجوي بالجهة وتعزيز الجاذبية السياحية والاستثمارية للجهة وإحداث حوالي 400 فرصة شغل مباشر ومئات الفرص غير المباشرة في مجال صناعة تفكيك الطائرات وإحداث قطب جهوي لتكوين ربابنة الطائرات ومضيفي ومضيفات الرحلات الجوية.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *