الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أولاد التايمة: السلطة المحلية تفتح تحقيقا حول التجزئات العشوائية

أولاد التايمة: السلطة المحلية تفتح تحقيقا حول التجزئات العشوائية

باشرت السلطات المحلية بأولاد التايمة التحقيق مع اصحاب التجزئات العشوائية التي تناسلت في السنوات الاخيرة بكل من حي “بوخريص و”الشنينات” و”الشراردة” و”الشليوات”، بعد أن أقام هؤلاء بخلق تجزئات عشوائية من خلال إنجاز مايقارب 10 تجزئات مخالف لقوانين التجزيء والتعمير.

وذكرت مصادر مطلعة، ان التحقيقات التي يباشرها قياد المنطقة انصبت على التحقق من ملكية البقع الارضية التي تم تجزيئها وكذا الجهات التي منحت رخص الربط بالماء والكهرباء.

وأضافت ذات المصادر أن احد نواب الرئيس السابق لبلدية أولاد التايمة اقدم على منح شواهد ادارية لتجزئات عشوائية ساهمت في عملية التجزيء وكذا مكنت من الاشتراك بالمكتب الوطني للماء والكهرباء للدور السكنية المتواجدة من هته التجزئات.

وعرف  النفود الترابي لبلدية اولاد التايمة، في الثلاث السنوات الماضية، تناسل البناءات والتجزئات العشوائية بمباركة من مسيري المجلس السابق والسلطة المحلية، حيث استطاعت جهات نافدة بالمنطقة  اقبار عمل  اللجنة الإقليمية لليقظة الموكول لها مراقبة عمليات البناء بالإقليم.

ومن جهة أخرى، تم تحريك ملف البناء العشوائي ببلدية اولاد التايمة بناء على الشكايات العديدة التي وجهها الرئيس الحالي للمجلس “الليمون” يتهم فيها المجلس السابق الذي ترأسه “بودلال” بالترخيص لبناءات لاتستجيب للقوانين المنظمة للتعمير.

ومن المنتظر ان يشمل التحقيق مجموعة من اعضاء المجلس السابق وبعض موظفي البلدية المنتمين لقسم التعمير.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *