الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مؤسسة بالعيون التهمت ملايين الدراهم من ميزانية الدولة مهددة بالإغلاق

مؤسسة بالعيون التهمت ملايين الدراهم من ميزانية الدولة مهددة بالإغلاق

كشفت مصادر جيدة الإطلاع، أن مؤسسة الفضاء الجمعوي بمدينة العيون، والتي التهمت الملايين من خزينة الدولة مهددة بالإغلاق، بسبب الحالة الكارثية التي باتت عليها، إذ عمد القائمون عليها إلى اختلاس الطاقة الكهربائية بعد أن تراكمت عليها الديون منذ ما يقارب السنة والنصف، ما أدى بالمصالح المختصة حينها إلى سحب العداد الكهربائي، من هذه المؤسسة والتابعة لولاية العيون بوجدور الساقية الحمراء،

ومنذ ذلك الحين والمؤسسة تختلس الطاقة الكهربائية كما توضح كذلك صور التقطتها عدسة “مشاهد” من عين المكان. كما سحبت مصالح الماء الصالح للشرب عدادها أيضا، ليتحول هذا الفضاء الذي كان قد تم إنشاءه سنة 2007 إلى ما يشبه بناية مهجورة، بعد أن أصاب التلف الشجيرات الكائنة أمامه، إلى جانب أبوابها التي اعتلاها الصدأ، أما على مستوى الموارد البشرية فإن حارسا هو الذي يتكلف بجميع أمور هذه المؤسسة وإدارتها بين الفينة والأخرى وكذا استقبال بعض الجمعيات التي تعقد بها لقاءاتها الخاصة.

وتبعا لذلك، أضافت نفس المصادر أن مسؤولا بالولاية قد حل في وقت سابق بالمؤسسة لتفقد حالتها المهترئة، إلى جانب ورود معطيات عن كون المديرة بدأت أشغال بناء مسكن خاص لها بمحاذاتها. في حين عاد صراع خفي بين هذه المديرة المشرفة على المؤسسة ومسؤولين بولاية المدينة من جهة ثانية، والذي كان واضحا خلال مقاطعة هؤلاء المسؤولين لبعض الأنشطة السنوية، وكذا كلمة مديرة الفضاء والتي تحمل في طياتها رسائل لهم، (عاد) بالسلب على التسيير والتتبع.

وفي المقابل نبهت المصادر إلى أن إسناد المسؤولية الجديدة يستدعي ضرورة وضع معايير دقيقة وصارمة من طرف الجهات الوصية لإعادة الفضاء إلى سكته الصحيحة ودوره الحقيقي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *