الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أغلب المراكز التخييمية بأكادير غير صالحة لاستقبال الأطفال

أغلب المراكز التخييمية بأكادير غير صالحة لاستقبال الأطفال

قامت لجنة محلية مكونة من ممثلين عن القطاعات المتدخلة في مجال التخييم يوم الاربعاء 22 يوليوز 2015، بزيارة المخيمات المعتمدة باكادير، للاطلاع على وضعيتها، بعد شكايات متتالية توصلت بها الوزارة الوصية، من المشرفين والمؤطرين على المخيمات بالمدينة لهذه السنة. تفيد ان اغلب المراكز التخييمية غير صالحة لاستقبال الاطفال في اجواء صحية وتربوية ولاتتوفر فيها شروط السلامة.

وافاذت مصادر مطلعة ان اللجنة المحلية، زارت اغلب المخيمات للوقوف على المشاكل التي تتخبط فيها عملية التخييم لهذه السنة، بهدف إعداد تقرير في الموضوع، والبحث عن سبل لايجاد حلول آنية لانقاذ الوضع.

واجمع اغلب الاطر المشرفة على البرنامج الوطني للتخييم في 17 مركز باكادير، التي استقت ارائهم “مشاهد”، ان عملية هذه السنة، فريدة من نوعها من حيث تفاقم المشاكل التنظيمية واللوجستيكية، رغم انها تنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، إذ أن اغلب المراكز التخييمية غير صالحة لاستقبال الاطفال في اجواء صحية وتربوية ولاتتوفر شروط السلامةز

كما أقر المشرفون بضعف التجهيزات في كل المستويات: الماطلات، الطاولات ، الكراسي، الاغطية، الادوات المطبخية، وسائل التنشيط، وسائل الوقاية… بل انه في احدى المراكز هناك اطفال لم يجدوا “الماطلات” فافترشوا الاغطية التي اتوا بها من منازلهم.

هذا بالاضافة الى ان اغلب مراكز التخييم عبارة عن مؤسسات تعليمية تم الترخيص لها من طرف الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجمعيات باستغلالها، الا ان المديرية الاقليمية للشبيبة والرياضة ترفض الترخيص بعد معاينتها ” أي المؤسسات التعليمية” بحجة عدم توفرها عن مطبخ.

وامام هذه الوضعية اضطرت الجمعيات الراغبة في التخييم الى كتابة التزام يتم ارساله للوزارة تلتزم فيه انها ستوفر مطبخ متنقل تتوفر فيه الشروط الصحية والسلامة، بعدها يجب عليها الالتزام بتوفير ” الماطلات ” الذي سينام عليه الاطفال ، وصرحت مصادر من داخل المديرية الاقليمية للشباب والرياضة، أنها لا تتوفر على الاغطية “الماطلات” بالقدر الكافي، ولم تتوصل من الوزارة بشئ جديد رغم المراسلات الموجهة لها ، والمتوفر عليه حاليا متلاشي ولايكفي لسد حاجيات مراكز الوزارة وكيف به ان يغطي المؤسسات التعليمية.

وقالت المؤطرة “س، د”، ان الطاقم الطبي الذي يقوم بزيارة المخيمات وإجراء الفحوصات على اطفاله، بعد عرضهم من طرف الادارة روتيني وسطحي، لايرقى للمطلوب.

وحسب مصدر رسمي، فعدد الاطفال المخيمين باكادير خلال المرحلة الممتدة مابين 20 الى 31 يوليوز سيبلغ 3000 مستفيذ في 17 مركز تخييمي.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *