الرئيسية 10 المشهد الأول 10 معركة انتخابية حامية بين الاستقلال والبيجيدي بتارودانت

معركة انتخابية حامية بين الاستقلال والبيجيدي بتارودانت

دخل كل من حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية غمار التنافس برسم الانتخابات الجزئية، التي ستشهدها بلدية أولاد برحيل، المقرر إجراؤها الخميس 19 يوليوز الجاري، والرامية إلى تعويض 13 مقعدا شاغرا بالمجلس الجماعي للمدينة. ويسعى حزب الاستقلال من خلال هذه الانتخابات إلى تقوية وجوده بالإقليم والعودة إلى معاقله التقليدية في عدد من الجماعات،وهي الحملة التي يقودها القيادي والمنسق الجهوي عبدالصمد قيوح.

وظلت المقاعد المعنية شاغرة منذ إقدام 11 عضوا ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية، وعضوين آخرين عن حزب الاستقلال على الاستقالة، بمبرر عدم رضاهم على الكيفية التي يدير بها الرئيس المنتمي للبيجيدي شؤون التسيير بالبلدية، إضافة إلى اتهامه بالانفراد بالقرارات.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *