الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تزوير شواهد طبية يجر أطباء لتحقيق قضائي

تزوير شواهد طبية يجر أطباء لتحقيق قضائي

محكمة

استمعت النيابة العامة في العرائش، يوم الخميس الماضي، لأربعة أطباء من المستشفى الإقليمي للا مريم بالمدينة ذاتها، وتم توجيه تهم إليهم تتعلق بتعريض حياة مواطنين للخطر وتقديم شواهد طبية مزورة، ويتابع الأطباء في حالة سراح، كما يفترض أن يزاولوا مهنتهم في انتظار صدور حكم المحكمة.

وأفاد مصدر من وزارة الصحة بأن المتابعة جاءت بأمر من المندوب الإقليمي للصحة بالعرائش، مشيرا إلى أن اثنين من بين الأطباء الأربعة متهمين بالفرار من الوظيفة، مع تعريض حياة الإنسان للخطر، وفي حين يُتابع الاثنان الآخران بتهمة إصدار شهادات طبية للإعاقة مزورة.

ويشير المصدر المذكور إلى أن الطبيبين غابا عن العمل خلال عطلة عيد الأضحى في حين كان من المفترض أن يداوما خلال تلك الفترة، وللاستفادة من هذه العطلة قاما الطبيبان بالاستعانة بشواهد طبية للإعاقة قدمها لهما طبيبان يعملان بنفس المستشفى الإقليمي، وقام مندوب الصحة بإرسال لجنة تفتيش لمنزل الطبيبين ليتبين أنهما في كامل صحتهما.

ويؤكد المصدر أن غياب الطبيبين أدى إلى حدوث شلل في قسم الولادة في المستشفى المذكور، مما يعرض حياة النساء الحوامل للخطر.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *