الرئيسية 10 المشهد الأول 10 “المصالحة الاتحادية” .. لشكر يُغازل نوبير الأموي

“المصالحة الاتحادية” .. لشكر يُغازل نوبير الأموي

شرعت قيادات اتحادية، في تنزيل مبادرة المصالحة بين القيادات الاتحادية، والتي سيعلن عن نتائجها، خلال أكتوبر المقبل بالتزامن مع ذكرى استشهاد المهدي بن بركة”.

أوفادت مصادر حضرت لقاء ودي جمع بين أعضاء المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، والزعيم النقابي، نوبير الأموي، الإتحادي سابقا والمؤسس لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي، أن هذا اللقاء يأتي ضمن إستراتيجية تروم تحقيق الصلح بين العائلة الاتحادية.

وأوضح ادريس لشكر خلال هذا اللقاء أن “الاتحاد معتز بقياداته التي لعبت أدوارا تاريخية كبرى في تحقيق التطور والاستقرار”، ومعتبرا أن الزيارة “عرفان واعتراف بالأدوار التي قام بها الرواد”، ومسجلا أن المصالحة ستتم بفضلهم، لكونهم بناة اليسار في المغرب منذ سنة 1959”.

وأشار لشكر إلى أن “اليسار مطالب اليوم بأن يعود سياسيا ونقابيا للعب أدواره التاريخية الكبرى”، مشددا على أن “التشرذم الحاصل لا يسر أحدا”، ومبديا اعترافه بمساهمته في الواقع الحالي، وزاد: “الأموي كقيادي تاريخي لازال له دور كبير في لم شمل اليسار، والاتحاد هنا لا يخطئ أحدا”، مسجلا أنه “رغم الإخفاقات فالمكاسب كبيرة للوطن”.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *