الرئيسية 10 المشهد الأول 10 مرة أخرى.. تأهيل “دار الفنون” بأكادير يثير الجدل بين أعضاء مجلس الجهة

مرة أخرى.. تأهيل “دار الفنون” بأكادير يثير الجدل بين أعضاء مجلس الجهة

أرجع ابراهيم حافيدي رئيس الجهة سبب تأخر بداية أشغال تأهيل دار الفنون بأكادير إلى مشكل قائم بين الجماعة الحضرية لاكادير والمهندس المعماري المسؤول عن الورش، مؤكدا أن هذا الخلاف في طور إيجاد حل ودي بين الطرفين. مشيرا  أن الدراسات المعمارية للمشروع في طور الانجاز.

وفي هذا الإطار، انتقدت مالكة خليل، رئيسة فريق الاصالة والمعاصرة بمجلس الجهة، تأخر انجاز الدراسات الخاصة بدار الفنون بأكادير رغم أن المشروع شبه مكتمل. مؤكدة أن التقرير المقدم في بداية الجلسة يشير إلى أن أغلبية المشاريع، رغم المصادقة عليها منذ سنوات، مازالت في طور الدراسات مما يسائل نجاعة مسيري الجهة في تتبع المشاريع.

وكان مجلس جهة سوس ماسة والمجلس الجماعي لاكادير، سنة 2018،  قد صادق على اتفاقية شراكة لإحداث دار الفنون بأكادير بعد أن تمت المصادقة على نفس الاتفاقية في وقت سابق من طرف مجلس الجهة.

وبالمقابل، تشير  الاتفاقية أن كلفة تأهيل مشروع دار الفنون يقدر ب 8 مليار سنتيم، إذ خصص المجلس الجماعي لأكادير 4 مليار سنتيم لإحداث هذا المرفق ونفس المبلغ بالنسبة لمجلس الجهة مقسمة على ثلاث سنوات.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test