الرئيسية 10 المشهد الأول 10 غازي : هذه هي الأبعاد المجالية لأيام تيزنيت بأكادير

غازي : هذه هي الأبعاد المجالية لأيام تيزنيت بأكادير

تظاهرة "أيام إقليم تيزنيت بأكادير"

انطلقت ،مساء أمس السبت بأكادير، فعاليات التظاهرة الترويجية “أيام إقليم تزنيت بأكادير”، التي ستتواصل إلى غاية 25 يناير الجاري، بهدف التسويق للإقليم من خلال التعريف بمختلف المؤهلات المتنوعة التي يزخر بها، وذلك قصد إثارة الرغبة لدى المواطن المغربي والسائح الأجنبي لزيارة مدينة تيزنيت وباقي الجماعات الترابية التابعة للإقليم. وافتتحت التظاهرة، التي حضر حفل افتتاحها والي جهة سوس ماسة، عامل إقليم أكادير إداوتنان، أحمد حجي، رفقة وفد يضم عددا من المنتخبين بالجهة وعدد من الفعاليات من مدينتي أكادير وتزنيت، بحفل تضمن، على الخصوص، تقديم وتذوق أطباق المطبخ المحلي بإقليم تيزنيت، وإقامة معرض لمجسمات ولوحات تعريفية لعينة من أعلام إقليم تيزنيت، وكذا تنظيم 85 رواقا لمعروضات وأنشطة مختلفة تتعلق بالإقليم.

وتقام فعاليات هذه التظاهرة بمجموعة من الفضاءات في مدينة الانبعاث في مقدمتها قاعات المعارض والعروض والندوات التابعة لغرفة التجارة والصناعة والخدمات، وفضاءات ممر أيت سوس، وقاعة إبراهيم الراضي التابعة لقصر بلدية أكادير، وساحة أيت سوس.

وتعرف التظاهرة تنظيم عدد من الأنشطة تشمل عقد لقاءات وندوات ونقاشات مفتوحة حول مواضيع ذات صلة بهذه المجالات، إلى جانب تنظيم حفلات تنشيطية فنية تشارك في إحيائها فرق ومجموعات من التراث الشعبي المحلي ، ومجموعات عصرية وشبابية تمثل مختلف التمظهرات الفنية بالإقليم.

وتمكن التظاهرة الزائرين من التعرف، من خلال أروقة المعارض المقامة بالمناسبة، على نماذج من إبداعات أبناء إقليم تيزنيت في ميادين الفن التشكيلي والصورة الفوتوغرافية والتأليف والإصدارات،إلى جانب التعرف على جوانب من التراث والذاكرة والديناميات الثقافية والروحية والرياضية المحلية، والموروث المادي واللامادي للإقليم إنسانا ومجالا.

وكان رئيس المجلس الإقليمي لتيزنيت ، عبد الله غازي، أعلن خلال ندوة صحفية عقدها الجمعة، أن تظاهرة “أيام إقليم تيزنيت بأكادير” التي ستنظم بمدينة الانبعاث من 18 إلى 25 يناير الجاري، تروم تسويق الإقليم من خلال التعريف بمختلف المؤهلات المتنوعة التي يزخر بها، وذلك قصد إثارة الرغبة لدى المواطن المغربي والسائح الأجنبي لزيارة مدينة تيزنيت وباقي الجماعات الترابية التابعة للإقليم.

وأضاف أن هذه الأيام تكتسي بعدا مجاليا، مؤكدا أن جميع الفعاليات المنتسبة للإقليم ساهمت في وضع تصور لها ، إلى جانب المشاركة فيها ، من هيئات منتخبة ومجتمع مدني، وسلطات إقليمية ، ومثقفين، ومصالح خارجية، وقطاع خاص وفاعلين آخرين.

وذكر أن إقليم تيزنيت شهد خلال السنوات ال15 الماضية حركية تنشيطة وازنة كان لها وقع إيجابي على التنمية الاقتصادية والاجتماعية للإقليم برمته ، معتبرا أن الظرف الراهن يستدعي الانتقال إلى وثيرة مغايرة من العمل والترويج للإقليم ، وهذا ما أفضى إلى بلورة تظاهرة “أيام إقليم تيزنيت بأكادير”.

وأكد أن اختيار مدينة أكادير لتنظيم هذه التظاهرة يتماشى مع منطق تنزيل الجهوية المتقدمة انطلاقا من كون أكادير تشكل عاصمة الجهة، فضلا عن كونها تشكل ثاني وجهة سياحية على الصعيد الوطني، مسجلا أن تقوية عاصمة الجهة وارتقائها على مختلف الأصعدة ، سيدفع بالإندماج الجهوي نحو الأمام ، مما سينعكس بشكل إيجابي على باقي مدن الجهة التي تتكامل في عدد من المجالات .

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *