الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أكادير: حجي يترأس الاجتماع الثاني للمجلس الإداري لمركز الاستثمار

أكادير: حجي يترأس الاجتماع الثاني للمجلس الإداري لمركز الاستثمار

عقد المجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة، أمس الأربعاء، إجتماعه الثاني عبر تقنية الفيديو، وذلك تفعيلا للقانون رقم 47.18 المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار.

وأفاد بلاغ للمركز أن هذا الاجتماع ترأسه والي جهة سوس، أحمد حجي، رئيس مجلس الإدارة، وشارك فيه إلى جانب المدير العام للمركز، عبد العاطي مروان، باقي أعضاء المجلس.

وأضاف المصدر أن والي الجهة، رئيس المجلس، أكد في كلمة افتتاحية أن المجلس ينعقد في ظروف استثنائية جراء انتشار جائحة كورونا وما تقتضيه مواجهتها من إجراءات وتدابير لضمان السلامة الصحية للمواطنين، مذكرا بما تحقق خلال الفترة المنصرمة، منذ إعطاء الانطلاقة الفعلية للمركز، من منجزات وما ينتظره من تحديات ورهانات.

وذكر حجي بالقطيعة المطلقة التي أحدثها تفعيل القانون 47.18 المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار، وبإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار مع معوقات الاستثمار.

وأكد الوالي أن ما تحقق من منجزات يأتي في إطار المجهودات المشتركة لكافة الفاعلين والمتدخلين المؤسساتيين المحليين والإقليميين والجهويين، بالإضافة إلى انخراط المستثمرين أنفسهم، مبرزا الجهود المبذولة لتشجيع الاستثمار المنتج والموفر لفرص الشغل وتعزيز جاذبية الجهة عموما، وحاضرتها مدينة أكادير، والرفع من تنافسيتها لترقى إلى مستوى الدور الذي تمنحه لها مؤهلاتها المتنوعة ومواردها الطبيعية وثروتها البشرية وطاقاتها الغنية، فضلا عن موقعها الجيواستراتيجي الهام كحلقة وصل بين شمال المملكة وجنوبها وكواجهة أطلسية منفتحة على العالم.

من جهته، قدم المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لسوس ماسة عرضا مفصلا حول حصيلة أنشطة المركز، مبرزا المنجزات الرئيسية التي تم تحقيقها منذ الثاني من دجنبر 2019، تاريخ الانطلاقة الفعلية لعمله.

وأعرب عن شكره العميق لرئيس المجلس على التوجيه الصادق والمواكبة المستمرة والدعم القوي لعمل المركز في مختلف المحطات والمراحل ، الشيء الذي سهل من مأموريته ورفع من مردوديته.

واختتم المجلس اجتماعه بالدراسة والمصادقة على النقط الواردة في جدول الأعمال، حيث تمخضت المناقشة عن المصادقة على القرارات المعروضة على أنظاره بالإجماع.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *