الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الداخلة: ملتقى الوادي للإبداع يحتفي ب”الحكاية الشعبية الحسانية”

الداخلة: ملتقى الوادي للإبداع يحتفي ب”الحكاية الشعبية الحسانية”

انعقد يوم أمس، بدار الثقافة – الولاء بالداخلة، فعاليات النسخة الثالثة من ملتقى الوادي للإبداع، المنظم تحت شعار “الحكاية الشعبية الحسانية شكل من أشكال الفرجة”.

وتروم هذه التظاهرة، التي تنعقد خلال الفترة الممتدة من 28 إلى 30 مايو الجاري، تسليط الضوء على فن الحكاية الشعبية الحسانية والتعريف بخصائصها الفنية والجمالية وما تزخر بها من أمثال وعبر وحكم تجعل منها دعامة مهمة ضمن المكون الثقافي الحساني للمملكة.

ويهدف هذا الحدث، الذي سيتم نقل فقراته وأنشطته على صفحة المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة الداخلة – وادي الذهب على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلى مواكبة الناشئة المحلية وتربيتها على اكتساب ذوق فني رفيع ودعم قدراتها الفكرية والمعرفية، وإطلاعها على الموروث الحضاري العريق الذي تزخر به الجهة.

كما يتوخى الملتقى، الذي تنظمه فرقة روافد للمسرح الاحترافي بجهة الداخلة – وادي الذهب، بدعم من المديرية الجهوية لقطاع الثقافة، إلى إبراز أهمية الحكاية الشعبية في استثارة خيال الطفل وتنمية مواهبه وقدراته الإبداعية، وتقويم سلوكه وتعزيز انفتاحه على محيطه الاجتماعي.

وفي كلمة بالمناسبة، قال المدير الإداري والفني للملتقى سيدي أحمد شكاف، إن محور التكوين والتأهيل وتنمية القدرات يشكل مدخلا أساسيا من مداخل البرامج التي تعتمدها فرقة روافد للمسرح الإحترافي في دعم أنشطتها الفنية والمسرحية، من خلال استهداف اليافعين والشباب، بالنظر إلى الدور الذي تضطلع به هذه الفئة من المجتمع باعتبارها نبراسا للمستقبل وحاملة لمشعل التقدم والازدهار.

وأشار شكاف، وهو رئيس فرقة روافد للمسرح الاحترافي، إلى أن نسخة هذه السنة، التي تنظم في احترام تام للإجراءات والتدابير الوقائية للحد من تفشي جائحة (كوفيد-19)، تتميز ببرمجة متنوعة تضم فقرات مسرحية وورشات تكوينية لفائدة فئة التلاميذ، وغيرها من الأنشطة التي تهدف إلى إبراز التراث اللامادي لجهة الداخلة – وادي الذهب.

وفي هذا الصدد، سيحتفي ملتقى الوادي للإبداع بالمسرح، أب الفنون، من خلال تنظيم أربعة عروض مسرحية، وهي “لمراد وشي ثاني” لفرقة روافد للمسرح الاحترافي، و”عيبك فهمك” و”يا لالي يا الداه مابنضاه” لفرقة النور للمسرح والفنون، و”لمهيدن راسو بارد” لفرقة مادس للثقافة والفنون الدرامية.

كما سيتم، خلال هذا الملتقى، إلقاء محاضرة مهمة تنسجم مع أهداف الفرقة، تحت عنوان “الخصائص الفنية والجمالية للحكاية والأمثال الحسانية” للسيدة سعاد عيلال، فضلا عن قراءة في كتاب “الحكاية الشعبية بالصحراء المغربية، حرب البقاء في زمن الرقمنة” للسيد نور الدين الفزاري.

ويستضيف الملتقى، عبر تقنية الفيديو، كلا من الفنان والشاعر أحمدو سيدي علي من موريتانيا، و أحمد حمادة الأنصاري، الذي يعد أحد مؤسسي الملتقى، من دولة مالي.

وسيختتم الملتقى بتنظيم سهرة حكواتية تجمع ثلة من المبدعين والشعراء الذين تزخر بهم جهة الداخلة – وادي الذهب، وهم محمد الكوري الشيخ الطاهر، وأحمد الرباني، وسيدي أمعييف، وفاطمة الشرادي، وامباركة ديدة.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *