تربويات

زاكورة..هزالة حصيلة عمل بعض مفتشي التعليم تكشف حقائق مثيرة؟

تم مؤخرا بمقر المديرية الإقليمية بزاكورة،تقديم حصيلة عمل المفتشين التربويين،في الفترة الأسدس الأول (من بداية  شتنبر2021 إلى نهاية فبراير 2022).

وأفادت مصادر مطلعة،أن اللقاء حضره جميع مفتشي مديرية زاكورة،إضافة إلى المدير الاقليمي وبعض رؤساء المصالح خاصة منهم رئيس مصلحة الشؤون التربوية. وأضاف المصدر ذاته أن مع بداية عرض الحصيلة من تفتيشات وزيارات وأنشطة مهنية وأخرى تربوية وغيرها، ظهرت الهوة كبيرة  وشاسعة بين مفتشين أنجزوا  الكثير من  مهامهم وواجباتهم التربوية التأطيرية بكل حزم ومسؤولية وبين مفتشين أنجزوا “صفر” مهمة حيث لم تطأ أقدامهم أرض زاكورة إلا يوم  اللقاء.”

ولفتت ذات المصادر،أن العرض المقدم بخصوص تقييم مهام بعض المفتشين الذيت تقاعسوا عن أداء واجباتهم،أرغموا رئيس المصلحة على ايقاف العرض ومحاولة نسف اللقاء،حيث هاجموا موظفي المديرية  بالسب  والشتم  والاهانة ومحاولة الضرب، بل  اكثر من ذلك  يضيف المصدر ذاته، قام بعضهم  وخاصة (ز.أ) و(ر.م) بتلفيق اتهامات  “واهية ” لبعض موظفي مصلحة  تأطير المؤسسات،وذلك من أجل التستر على المخالفة القانونية المرتكبة من طرف هؤلاء وهي توقيف وعرقلة أشغال  مرفق عمومي.

وأشارت ذات المصادر،أنه تم مباشرة بعد الاحتقان والتوتر الذي عرفه اللقاء برحاب المديرية الاقليمية للتربية الوطنية بزاكورة،قام الموظفين بالاحتجاج والاضراب عن العمل طيلة اليوم.

وفي هذا الصدد،اتصلت “مشاهد” بالمفتشيين المعنيين لتقديم توضيحات في هذا الموضوع،إلا أنهما تحفظا عن الإدلاء بأي تصريح تطبيقا  لتوصيات الجنة المنبثقة عن اجتماع المفتشين، وبالتالي اعتبار ما وقع شأن داخلي بحسب تعبيرهم.

وأفادت مصادر لـ”مشاهد”،أن أغلب المفتشين،كانت لهم خلافات و صراعات مع هيئة التدريس المسند إليها تاطيرهم بالاقليم،كما ان أغلب مفتشي مديرية زاكورة يقطنون خارج الاقليم بمدن: مكناس وفاس  والبيضاء  ومراكش  وسلا،وبعضهم تحوم حوله شكوك ممارسة  مهام التدريس بجامعات ومعاهد ومدارس خاصة؟؟؟.

فهل ستبادر المفتشية العامة التابعة لوزارة التربية الوطنية ومعها المصالح الجهوية بالأكاديمية الجهوية لدرعة تافيلالت بفتح  تحقيق جدي  ونزيه في الموضوع و محاسبة كل المتورطين  في هذه الخروقات،وبالتالي وقف نزيف الاحتقان والتوتر الذي بدأت تعرفه المنظومة التربوية بزاكورة، خاصة وأن الملف عرف تطورات وأبعاد أخرى  بدخول  النقابات على الخط ، حيث سارعت النقابة الوطنية للتعليم  التابعة للكونفدرالية الديموقراطية للشغل بزاكورة الى تسطير  برنامج احتجاجي وطلب لقاء مستعجل مع المدير الاقليمي لزاكورة. لمناقشة حيثيات الملف باعتبار أحد مناضليها  من المتهجم عليهم. ونفس الأمر  تستعد له باقي النقابات الأخرى  بالإقليم.؟؟؟

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *