تربويات

كلميم.. ندوة وطنية تقارب واقع المدارس الجماعاتية بالمغرب

التأم مسؤولون وباحثون في التربية والتكوين،أول أمس بكلميم، في إطار ندوة وطنية نظمتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة كلميم وادنون، والمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين،

وحسب المنظمين،تسعى  هذه الندوة،إلى التأصيل التاريخي لتجربة المدارس الجماعاتية في ضوء تنويع وتجويد العرض التربوي، وتحديد المرجعيات المؤطرة لمأسسة المدارس الجماعاتية بالمغرب.

كما تروم الوقوف عند نماذج من تجارب لمدارس جماعاتية وطنية ودولية، ورصد المعيقات والتحديات التي تعترض هذه المدارس ، وبحث سبل تطويرها.

وخلال هذه الندوة، قارب عدد من المتدخلين من باحثين وخبراء في التربية والتكوين، واقع وآفاق المدارس الجماعاتية بالمغرب، وكذا التحديات التي تعترضها،مؤكدين على ضرورة تطوير هذه المدارس وتجويدها.

واعتبر المتدخلون أن هذا اللقاء مناسبة لطرح وتدارس مجموعة من المعلومات والمعطيات وتجميعها قصد إعطاء تصور علمي في أفق إنجاز بحث حول هذا النوع من المدارس بالمغرب عند متم السنة الجارية.

وتوزعت محاور هذه الندوة ، في إطار ثلاث جلسات، على عدة مواضيع منها بالخصوص، الإطار التاريخي والمرجعيات المؤطرة لمأسسة المدارس الجماعاتية بالمغرب، وتسليط الضوء على نماذج لمدارس جماعاتية بجهات كلميم واد نون، وسوسة ماسة، وفاس مكناس، وكذا التحديات وسبل التطوير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *