محليات

أكادير.. اختتام أشغال “المنتدى الدولي للشباب الإفريقي”

نظم منتدى التنمية والتعاون جنوب-جنوب،جنوب-شمال،بتعاون مع الجماعة الترابية لأكادير، وبدعم من جهة سوس ماسة، وبلدية نانت الفرنسية، وجمعية لفرنكا بلاد اللوار، المنتدى الدولي الثاني للشباب الإفريقي، حول موضوع: ” الشباب الإفريقي والتنمية المستدامة”،أيام 24/25/26 نونبر 2022 بأكادير.

وشارك في المنتدى حسب بلاغ المنظمين،”وفد رفيع المستوى يضم منتخبين وقادة المجتمع المدني، من 17 دولة من القارة الأفريقية (المغرب، تونس، موريتانيا، مالي، السنغال، غينيا، بوركينافاسو، ساحل العاج، الكونغو برازافيل، الكاميرون، تشاد، الطوغو، الكونغو الديمقراطية، البينين، النيجر والغابون)، ومن خارج القارة الأفريقية فرنسا.”

ويندرج ” المنتدى الدولي للشباب الإفريقي”، مع التوجهات العامة للمملكة، وسياستها الخارجية، بالانفتاح على بلدان القارة الإفريقية، وإيلاء الشباب الإفريقي المكانة التي يستحق، كما أكد على ذلك جلالة الملك في نص الخطاب الذي سبق وأن وجهه إلى القمة التاسعة والعشرين لقادة دول وحكومات الاتحاد الإفريقي بأديس أبابا، بدعوته إلى ” انتهاج سياسة إرادية موجهة نحو الشباب…” لأن مستقبل وتنمية وإقلاع القارة رهين بهذه الفئة.

ويهدف هذا المنتدى الدولي إلى إتاحة الفرصة لمختلف المتدخلين في السياسات الترابية المحلية والمجتمع المدني لفتح النقاش حول موضوع التنمية المستدامة، ولتبادل الخبرات والتجارب وتقاسمها، وتسليط الضوء على الممارسات الناجحة في العديد من البلدان.

كما يسعى المنتدى إلى ربط علاقات مع الشركاء من الهيئات والمنظمات الحاضرة، من أجل دعم وتكوين وإدماج الشباب الإفريقي، في السياسات التنموية، بالإضافة إلى تمكين عمداء المدن الأفريقية المشاركة من الالتقاء مع نظرائهم المغاربة والاتفاق على مشاريع ونسج علاقات تعاون، والتعريف بالتجربة المغربية في مجال تدبير الشأن المحلي والسياسات التنموية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *