مجتمع

مهني بأكادير يوضح أسباب ارتفاع أسعار الأسماك قبيل شهر رمضان

قبيل حلول شهر رمضان تعرف الأسواق الوطنية ارتفاعا ملحوظا في أسعار الأسماك وهو ما يضرب القدرة الشرائية للمواطنين في زمن ارتفاع جل المواد الاستهلاكية.

وفي تصريح لـ”مشاهد” قال مهني متخصص في بيع الأسماك بمدينة أكادير إن السبب ارتفاع الأسماك يرجع إلى التقلبات الجوية التي تعرفها المملكة في الأيام الأخيرة بالاضافة إلى نقص الأسماك بالبحر مؤكدا أن بعض أنواع السمك قليلة جدا في السوق الوطنية.

وبحسب المهني فإن سعر “السردين” يتراوح ما بين 10 و 12 درهما للكيلوغرام في السوق، فيما ارتفع سعر “سانديا” إلى 70 درهما  و”القمرون” إلى 110 درهما للكيلوغرام، وارتفع سعر “الصول” ليصل إلى 70 درهم و “سيبيا” 85 درهما للكيلوغرام، فيما يبلغ ثمن “الكلامار” 120 درهما بمدينة أكادير.

من جهة أخرى، قال تاجر متتبع لعملية بيع الأسماك أنه كلما ارتفع الطلب قل العرض وبالتالي يزداد سعر السمك بشكل تلقائي مسجلا أن غالبية المغاربة تبدأ في التسوق قبل رمضان وبالتالي يؤثر ذلك مباشرة على سعر بيع المنتجات في الأسواق المغربية.

وصلة بالموضوع،راسل مؤخرا نواب البيجيدي، مجلس المنافسة من أجل الوقوف على مدى احترام الفاعلين في قطاع الصيد البحري، وخاصة تجار مواد ومنتجات الصيد البحري، للمنافسة الحرة والشريفة.

كما طالبت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، ببحث إمكانية لجوء بعض الفاعلين في هذا القطاع إلى التواطؤ والتفاهمات والاتفاقات، خدمة لمصالحهم الخاصة، على حساب القدرة الشرائية للمواطنين، بشكل يخالف الدستور ومقتضيات حرية الأسعار والمنافسة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *