متابعات

نزهة الصقلي: كل الجمعيات النسوية تؤيد إصلاحا شاملا وعميقا لمدونة الأسرة

أشارت نزهة الصقلي، إحدى رموز المشهد السياسي المغربي واليسار والنسوية الملتزمة، إلى أن الحركة التقدمية من أجل حقوق المرأة، ممثلة بمئات الجمعيات، لن تجد نفسها في إصلاح لمدونة الأسرة مشابهة لإصلاحات سنة 2003.

وأوضحت في مقابلة مع الصحيفة، أن هذا الإصلاح “يجب أن يقوم على أساس المساواة بين الرجل والمرأة”، و”أن يرتكز على تحديث المفاهيم باستبعاد المصطلحات التي تمس بكرامة المرأة”.

وأضافت الوزيرة السابقة المكلفة بالتنمية الاجتماعية والأسرة، “نريد أن يكون هناك إصلاح لفلسفة مدونة الأسرة وتحديث النصوص بما يتوافق مع الدستور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *