متابعات

نقابة الPJD تحذر من تداعيات رفع الدعم عن غاز البوتان

بعد قرار الحكومة الزيادة اليوم الاثنين فاتح أبريل 2024 في سعر قنينة غاز البوتان، وذلك في إطار رفع محدود الدعم عن هذه المادة، التي تلتهم أكبر حصة من مخصصات صندوق المقاصة حاليا.

في هذا السياق،حذرت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب التابعة لحزب العدالة والتنمية من تداعيات رفع الدعم عن غاز البوتان، من خلال تفعيل قرار الزيادة في ثمن قارورات غاز البوتان (البوطا) الموجه للاستعمال المنزلي.

وطالبت النقابة في بلاغ لها، الحكومة بالتعجيل بتسوية الأوضاع الاجتماعية لشغيلة القطاع العام، والمؤسسات العمومية والقطاع الخاص، وكذا الإسراع بالحوار والتفاوض مع طلبة كلية الطب والصيدلة لتفادي هدر الزمن الجامعي في قطاع الصحة والتعليم العالي.

ودعت الحكومة إلى تجاوز الارتباك الحاصل في تنزيل ورش الحماية الاجتماعية والدعم المباشر، ورفع السرية عن ما تبيته الحكومة في ملف إصلاح أنظمة المعاشات المدنية.

وأكدت على أهمية تصحيح اختلالات المشهد النقابي وإعادة الثقة في العمل النقابي وتنظيماته، من خلال مراجعة مدونة الشغل وقوانين انتخابات ممثلي المأجورين، وتغليب المقاربة التشاركية في الحوار الاجتماعي المركزي والقطاعي، وجعله فرصة لتصحيح الاختلالات الاجتماعية.

و يرتقب أن يجري تنفيذ الزيادة في أسعار “قنينة الغاز” ليصبح سعر قنينة وزنها 12 كيلوغراما 50 درهما، عوض 40 درهما، ويأتي ذلك في إطار توجه الحكومة إلى الإلغاء التدريجي لصندوق المقاصة الداعم لغاز البوتان والسكر والدقيق.

وأكدت الحكومة سابقا في المذكرة التقديمية لقانون المالية 2024، مواصلتها رفع الدعم عن المواد المتبقية بصندوق المقاصة سنة 2024، وذلك بعد إقرار الدعم الاجتماعي المباشر للفئات الهشة المستهدفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *