طب وصحة

استفاد منها أزيد من 2000 شخص .. قافلة طبية كبيرة تحط الرحال بتافراوت

استفاد أكثر من 2000 شخص، ينحدرون من الجماعات الترابية التابعة لدائرة تافراوت (إقليم تزنيت)، اليوم السبت، من خدمات قافلة طبية متعددة التخصصات.

وتروم هذه المبادرة، تقريب الخدمات الصحية والاستشفائية من ساكنة المناطق الجبلية والنائية، وكذا تحسين وتسهيل ولوجها إلى العلاجات الأساسية، كما تأتي تكريسا لثقافة التضامن والتآزر.

وبالمناسبة، قال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية بتزنيت، محمد العتيقي، إن القافلة، التي عبأت طاقم عمل يتكون من 50 طبيبا وممرضين متعددي التخصصات وإداريين وتقنيين، مرت في ظروف جيدة وعرفت إقبالا مكثفا واستحسانا من طرف الساكنة المحلية، مشيدا بجميع أفراد الفريق الطبي والمتطوعين على جهودهم والتزامهم بإنجاح القافلة.

وأشار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أنه يتم تنظيم قوافل طبية متعددة الاختصاصات، بشكل دوري ومستمر، بتعاون بين وزارة الصحة والمجالس المنتخبة وجمعيات المجتمع المدني، لتعزيز قطاع الصحة بالإقليم، إلى جانب تطوير وتأهيل المؤسسات الصحية.

من جهته قال المتحدث باسم الفريق الطبي ورئيس جمعية “عطاء الخير”، طارق الخلطي، إن القافلة شملت مجموعة من الخدمات التي تهم الرعاية الصحية في مجالات الطب العام والمتخصص، لاسيما طب النساء والتوليد، وطب العيون والجهاز الهضمي، وطب القلب والشرايين، وطب العظام والمفاصل، وطب الأمراض الجلدية، فضلا عن العلاجات الخاصة بالأسنان والترويض الطبي.

وأضاف أنه تم لهذا الغرض تعبئة موارد بشرية ولوجستية من خلال توفير المعدات الطبية والأدوية اللازمة وتهيئة غرف الفحص، ومختلف التجهيزات الكافية لإنجاح القافلة.

جدير ذكره أن هذه المبادرة نظمت بشراكة مع اتحاد جمعيات أملن تافراوت، ومنظمة الهجرة والتنمية، وبتنسيق مع شبكة الكفاءات المغربية الأمريكية، والمديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة سوس ماسة، والمندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بتزنيت، والمجلسين الإقليمي لتزنيت، وجماعتي أملن وتافراوت تحت إشراف عمالة إقليم تزنيت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *