متابعات

المنصوري: الحكومة في حاجة للمسة الشعبوية

قالت المنسقة الوطنية لقيادة الأصالة والمعاصرة، فاطمة الزهراء المنصوري، إن على “الرأي العام والصحافيين متابعة الأمور الجدية”.

وتابعت منسقة “البام”، في معرض جوابها عن سؤال جريدة “الصباح” في ندوة صحافية عقدتها بعد انتهاء أشغال المجلس الوطني للحزب بسلا المخصص للمصادقة على لائحة أعضاء المكتب السياسي، “ربما ما ينقص الحكومة هو اللمسة الشعبوية، التي دأب عليها البعض، دون عمل ميداني، بعقد اجتماعات دورية على شاكلة (الحلايقية)”، رغم تأكيدها أنها تحترم هذا الفن الشعبي، في رد غير مباشر على عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة الأسبق.

وأشارت المنصوري إلى أن رئيس الحكومة والوزراء لا يظهرون للرأي العام إلا إذا حصل مستجد يفيد الشعب.

من جهة أخرى،استبعدت المنصوري أن يكون التحالف الحكومي، في حالة استعجال بخصوص التعديل الحكومي، معتبرة أن هذا الملف من اختصاص الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة.

وكشفت المنصوري أن قيادات التحالف الحكومي لم تناقش ملف التعديل الحكومي مع رئيس الحكومة لحد الساعة.

واعتبرت بعض قيادات “البام” أن المنصوري، بمعية باقي القيادة الثلاثية لحزب الأصالة والمعاصرة، تحاول تدبير “الطموحات الشخصية، التي ستظهر خلال الفترة القادمة، لخلافة بعض الأسماء البامية التي قد تغادر سفينة حكومة أخنوش، وهو ما دفعها للتأكيد أن نقاش التعديل الحكومي سابق لأوانه في الفترة الراهنة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *