متابعات

“كومادير” تدين الهجوم على صادرات الطماطم المغربية في فرنسا

أدانت الكنفدرالية المغربية للفلاحة والتنمية القروية “كومادير” بشدة الهجمات المتكررة التي تعرضت لها الطماطم المغربية، منتصف الأسبوع الجاري، في مدينة بربينيان الفرنسية، من قبل مجموعة من المتظاهرين.

و عبرت “كومادير” في بلاغ لها عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال “غير المفهومة”، ونددت بغياب صرامة السلطات الفرنسية المختصة في مواجهة التضاعف المقلق للهجمات المستمرة ضد المنتجات الفلاحية ذات المنشأ المغربي.

و حسب “كومادير”، فإن الدافع وراء هذه الهجمات هو التظاهر ضد ما وصفوه بالواردات الضخمة وعرض المنتجات الفلاحية ذات المنشأ المغربي في الأسواق الفرنسية في ذروة فترة الإنتاج الفرنسي.

وبحسب الكنفدرالية فقد دعت كل من الفيدرالية الوطنية لمنتجي الفواكه والخضروات (FDSEA) ومنظمة “خضروات فرنسا” (Légumes de France) وشباب المزارعين (Jeunes Agriculteurs) إلى التظاهر ضد ما وصفوه بالواردات الضخمة وعرض المنتجات الفلاحية ذات المنشأ المغربي في الأسواق الفرنسية في ذروة فترة الإنتاج الفرنسي.

وأضافت أن هذه المنظمات الثلاث، تدين، بشكل خاطئ، المنافسة غير العادلة وتطالب بوضع علامات أكثر وضوحا للمستهلكين الفرنسيين. وذلك رغم أن الطماطم المغربية يتم تصديرها إلى فرنسا في إطار قانوني معترف به، وهو الاتفاق الفلاحي المبرم بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي.

وأكدت “كومادير” أنها تحتفظ بالحق في الدفاع، بكل الطرق الممكنة، عن المصالح المشروعة للمصدرين المغاربة الذين يتصرفون بشرعية تامة وامتثال كامل للقواعد والمعايير التي يفرضها الاتحاد الأوروبي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *