مجتمع

عمال “كوباك” يواصلون الاضراب المفتوح عن الطعام

يواصل عمال التعاونية الفلاحية كوباك، المنتجة لحليب “جودة” ومشتقاته، إضرابهم عن الطعام لليوم 28 على التوالي، احتجاجا على ما وصفوه بـ “الإجراءات اللاإنسانية” الممارسة في حقهم من قبل إدارة التعاونية ورئيسها.

ويأتي هذا الإضراب، الذي يخوضه العمال منذ 29 ماي الماضي، تنديدا بالإجراءات اللاقانونية والانتقامية التي طالت أعضاء المكتب النقابي، والتي شردت أبنائهم وعائلاتهم، وفق تعبيرهم.

ويطالب عمال التعاونية الفلاحية كوباك “جودة”، إدارة التعاونية بالجلوس إلى طاولة الحوار والاستجابة لعدد من مطالبهم، وعلى رأسها التراجع عن “التنقيلات التعسفية” للأطر النقابية.

كما طالبوا وزارة الفلاحة وكافة الجهات المعنية، بالتدخل العاجل لوقف “طغيان” إدارة تعاونية كوباك ورئيسها، مشيرا إلى أن إدارة التعاونية قد مارست “إجراءات عدوانية” ضد أعضاء المكتب النقابي منذ تأسيسه في مايو 2023، شملت التهديدات، وتقليص الأجور، والتنقيل التعسفي.

ويحتج عمال ومستخدمو تعاونية “كوباك” منذ أكثر من تسعة أشهر، تنديدا بضعف الأجور، وطول مدة العمل اليومية التي تتجاوز 12 ساعة، وعدم احتساب الساعات الإضافية، وشروط عمل قاسية لا تحترم قانون الشغل في أدنى مقتضياته، وتشغيل 6000 مستخدم من أصل 11 ألفا بالعقدة المؤقتة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *