متابعات | هام

غرفة الفلاحة بسوس.. هذه مخرجات الاجتماع مع منتجي “الدلاح”

خلص الاجتماع، المنظم من طرف الغرفة الفلاحية مع منتجي “الدلاح” الى ضرورة إعادة جدولة ديون الفلاحين المتضررين من الآفة التي مست انتاج الدلاح سنة 2024، والترافع لدى الجهات المختصة لتأمين منتوج الدلاح، بالإضافة إلى خلق لجنة مشتركة علمية بين الغرفة الفلاحية ومديرية الفلاحة وإدارة اونسا والفلاحين المتضررين لايجاد التفسيرات العلمية لإشكالية عدم نمو مزروعات الدلاح هذه السنة.

وكان انتاج الدلاح قد تضرر بشكل كبير هذه السنة مما أثر على نقصان حاد لمنتوج الدلاح، مما تسبب في خسائر مالية للفلاحين بمنطقتي اشتوكة وتارودانت.

وتطرق الاجتماع، الذي ترأسه يوسف الجبهة رئيس الغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة والذي حضر الفلاحين المتضررين بالإضافة إلى المصالح المختصة، الى الاضرار الذي مست مزروعات الدلاح خاصة عدم نمو مغارس الدلاح، حيث تضرر ازيد من 200 فلاح و2500 هكتار من مزروعات الدلاح لأسباب يرجعها الفلاحين الى عدم جودة البذور الموزعة من طرف بعض المشاتل.

وعرف اللقاء انتقادات واسعة لإدارة اونسا بصفتها هي الجهة الموكول لها مراقبة البذور وجودة منتوجات المشاتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *