الرئيسية 10 المشهد الأول 10 كريستيانو رونالدو يفوز بالكرة الذهبية الرابعة في مسيرته الاحترافية

كريستيانو رونالدو يفوز بالكرة الذهبية الرابعة في مسيرته الاحترافية

توج النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الاثنين بجائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم لعام 2016 بحسب التصويت الذي اجرته مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية.

وخلف رونالدو (31 عاما) غريمه الارجنتيني ليونيل ميسي ونال الجائزة للمرة الرابعة في مسيرته الاحترافية (بعد اعوام 2008 و2013 و2014) عقب عام رائع توج خلاله بلقبي مسابقة دوري ابطال اوروبا مع ناديه ريال مدريد الاسباني وكأس اوروبا مع منتخب بلاده للمرة الاولى في تاريخه.

وقال رونالدو في حديث بثته قناة صحيفة “ليكيب” التابعة لمجموعة “فرانس فوتبول” انه “فخور وسعيد جدا” بالتتويج بالجائزة، ورد باللغة الفرنسية: “شكرا جزيلا”.

وتابع رونالدو باللغة الانكليزية: “شرف كبير بالنسبة لي التتويج بالكرة الذهبية الرابعة في مسيرتي الاحترافية. سعادتي مثل تتويجي بالجائزة للمرة الاولى، انه حلم جديد تحقق، لم أكن أتصور أبدا في حياتي ان انال جائزة الكرة الذهبية 4 مرات، انا سعيد جدا”.

واردف رونالدو قائلا: “اريد الاستمتاع بهذه اللحظة الان، لانه ليس من السهل الفوز بالكرة الذهبية”، ووجه الشكر الى زملائه في ريال مدريد والمنتخب البرتغالي.

وتوج رونالدو في 2016 هدافا لمسابقة دوري ابطال اوروبا برصيد 16 هدفا وظفر باللقب القاري للمرة الثانية مع النادي الملكي بعد عام 2014 والثالثة في مشواره الاحترافي بعد الاولى مع مانشستر يونايتد الانكليزي. كما نال لقب الكأس السوبر الاوروبية مع ريال مدريد.

وسجل رونالدو 3 اهداف في كأس اوروبا ليساعد منتخب بلاده على التأهل الى النهائي عندما لعب 25 دقيقة فقط بسبب الاصابة.

وتوجت البرتغال بفوزها على فرنسا المضيفة 1-صفر بعد التمديد.

وتفوق رونالدو على ميسي بالذات ومهاجم اتلتيكو مدريد الاسباني ومنتخب فرنسا انطوان غريزمان.

وحل مهاجما برشلونة الاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار دا سيلفا في المركزين الرابع والخامس امام نجم ريال مدريد الاخر الدولي الويلزي غاريث بايل، والدولي الجزائري رياض محرز الذي ساهم بشكل كبير في تتويج ليستر سيتي بلقب الدوري الانكليزي الممتاز للمرة الاولى في تاريخه.

وعادت جائزة الكرة الذهبية حصرا الى كنف مجلة “فرانس فوتبول” بعد انهاء الشراكة التي جمعتها بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” منذ 2010.

وكانت جائزة افضل لاعب في العالم تمنح خلال حقبة الشراكة بين “فرانس فوتبول” و”فيفا” في يناير في حفل يقام في زيوريخ السويسرية حيث مقر الاتحاد الدولي.

واجرت “فرانس فوتبول” تغييرات متعلقة بنظام منح الجائزة، حيث ان التصويت حدد الافضل من بين لائحة ضمت 30 لاعبا وليس 23 كما جرت العادة في النسخ الاخيرة. كما الغيت المرحلة الوسطية التي تعلن فيها اللائحة النهائية المكونة من ثلاثة لاعبين.

وسبق ان اكدت المجلة التي تصدر كل يوم ثلاثاء ان التصويت على الجائزة سيعود حصرا الى الصحافيين، خلافا لما كان عليه الوضع ايام الشراكة مع فيفا حيث كان التصويت موزعا على مدربي وقادة المنتخبات الوطنية والصحافيين.

ورأت المجلة ان هذه المسألة تضيف المزيد من الحيادية في التصويت لان “الصحافيين لا يملكون زملاء (في المنتخب الوطني) للدفاع عنهم وليسوا مضطرين للمحافظة على الاجواء في غرف الملابس”، في اشارة منها الى اضطرار قادة المنتخبات والمدربين لمنح اصواتهم الى مواطنيهم من اجل تجنب اي احراج.

ويبدو رونالدو ايضا مرشحا فوق العادة للظفر بالجائزة التي سيمنحها الاتحاد الدولي مطلع العام القبل.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *