الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أنور: بدأنا نحس أن مسؤولي البيجيدي يحاربون “ماتقيش ولدي”

أنور: بدأنا نحس أن مسؤولي البيجيدي يحاربون “ماتقيش ولدي”

قالت نجاة أنور رئيسة منظمة “ماتقيش ولدي” إن منظمتها بدأت تحس بأنها مستهدفة من طرف عدد من المسؤولين والمنتخبين التابعين لحزب العدالة والتنمية، وأكدت الرئيسة أن ما جدث للمنظمة بالدارالبيضاء مع رئيس المقاطعة الحضرية للمعاريف القيادي البيجيدي عبدالصمد حيكر يسير في نفس الاتجاه، مادفع بالمنظمة إلى رفع رسالة تظلم إلى رئيس الحكومة، تتوفر “مشاهد” على نسخة منها.

ومن ضمن ما جاء في رسالة التظلم أن “ماتقيش ولدي” تخبر رئيس الحكومة بنكيران برفض “عبد الصمد حيكر” رئيس المقاطعة الحضرية المعاريف الدار البيضاء التي يتبع لها المركب الثقافي “ثريا السقاط” تمكين المنظمة من إصلاح المقر الذي تم تفويته بواسطة محضر رسمي من أحمد القادري الرئيس السابق، وأضافت المنظمة أن هذا المقر الذي شكل بنية استقبال مهمة، يعتبر ملاذا لضحايا الاعتداءات الجنسية على الأطفال وهي أهم القضايا التي تشتغل المنظمة عليها، وأكدت “ماتقيش ولدي” أن الرئيس الجديد رفض تمكين المنظمة من رخصة للإصلاح رغم أن الطلب قد وجه له منذ 21 يوليوز 2016، حيث اختار الرئيس حيكر انتهاج سياسة التماطل والتسويف.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *