الرئيسية 10 المشهد الأول 10 إحصائيات:ارتفاع طفيف في عدد السياح الوافدين على أكادير في 2016

إحصائيات:ارتفاع طفيف في عدد السياح الوافدين على أكادير في 2016

ارتفع عدد السياح الوافدين على مدينة أكادير خلال سنة 2016 بمعدل قدره 17, 3 في المائة، حيث بلغ عدد الوافدين على هذه الوجهة من مختلف الجنسيات 912 ألف و862 سائحا، مقابل 884 ألف و848 سائحا سنة 2015.

وتفيد الأرقام الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة لأكاديرـ سوس ماسة،بأن السياح الوافدين على أكادير من مختلف المدن المغربية احتلوا الصدارة بما مجموعه 349 ألف و862 سائحا، مقابل 320 ألف و262 سائحا خلال سنة 2015، ليحققوا بذلك تحسنا بمعدل 24, 9 في المائة.

وعلاوة عن مساهمة السوق الوطنية في تحقيق هذه النتيجة الإيجابية بالنسبة لوجهة أكادير، فإن السوق الألمانية بدورها شهدت انتعاشة ملموسة خلال السنة الماضية حيث ارتفع عدد الوافدين من مختلف المقاطعات الألمانية إلى 96 الف و615 سائحا، مقابل 86 الف و765 سائحا خلال سنة 2015، ليحققوا بذلك ارتفاعا بنسبة 35, 11 في المائة.

ومقابل ذلك سجل تراجع على مستوى عدد السياح القادمين من السوق الفرنسية التي تأتي في الرتبة الثانية بالنسبة لأكادير وذلك بمعدل 76, 12 في المائة، حيث تراجع عدد الوافدين إلى 126 ألف و819 سائحا خلال سنة 2016، بعدما كان عددهم 145 ألف و372 سائحا سنة قبل ذلك.

وعرف تدفق السياح الروس على أكادير سنة 2016 ارتفاعا استثنائيا بلغ معدله 01, 318 في المائة مقارنة مع سنة 2015، حيث قفز عدد الوافدين على أكادير من مختلف المدن الروسية إلى 29 ألف و123 سائحا، بينما كان هذا العدد في حدود 6 آلاف و967 سائحا في 2015.

كما سجل تحسن في عدد السياح الوافدين على أكادير خلال السنة الماضية من جل البلدان الاسكندنافية في مقدمتها السويد والنرويج والدنمارك، التي تحسن عدد الوافدين منها على التوالي بمعدل 76,16 في المائة، 97, 16 في المائة، 61, 35 في المائة.

واستقبلت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم أكبر عدد من السياح الوافدين على أكادير في السنة الماضية وذلك بما مجموعه 301 ألف و390 سائحا، متبوعة في الصف الثاني بالفنادق من فئة 5 نجوم التي استقبلت 213 الف و360 سائحا، ثم القرى السياحية في الصف الثالث بمجموع 171 ألف و908 سياح.

للإشارة فإن عدد السياح الوافدين على أكادير خلال الشهور الستة الأولى من السنة الماضية عرف تراجعا بلغ معدله 9 في المائة، إلا أن هذه الوجهة السياحية استعادت عافيتها مع بداية الفترة الصيفية حتى متم السنة بفضل التدفق المتزايد للسياح من السوق الوطنية وكذلك الشأن بالنسبة للسوقين الفرنسية والألمانية.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *