الرئيسية 10 المشهد الأول 10 جمعية فرنسية تدعم عائلات ضحايا “اكديم ايزيك”

جمعية فرنسية تدعم عائلات ضحايا “اكديم ايزيك”

أعربت جمعية التعاون والعلاقات الدولية الموجود مقرها في منطقة لور (شمال غرب فرنسا) عن دعمها لعائلات ضحايا أحداث اكديم إيزيك، مؤكدة أن محاكمة المتهمين أمام القضاء المدني، والتي انطلقت في 26 دجنبر الماضي ، ستمكن من إنصاف الضحايا وعائلاتهم.

وأضافت الجمعية في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه أن تحويل هذا الملف إلى القضاء العادي سيمكن أيضا من معاقبة المسؤولين عن هذه الاحداث، معربة عن إدانتها لهذه الجرائم الشنيعة، وعن ثقتها في استقلالية القضاء المغربي.

وأشارت إلى أن محاكمة المتابعين في هذه القضية أمام القضاء المدني، يبرهن على حسن نية المملكة التي اختارت تحت القيادة النيرة للملك محمد السادس بشكل لا رجعة فيه، ترسيخ دولة القانون، واحترام حقوق الانسان كما هي متعارف عليها.

ويتابع 25 شخصا في إطار الأحداث المأساوية التي وقعت يوم 8 نونبر 2010، بمنطقة اكديم ايزيك، على بعد 15 كلم من مدينة العيون، والتي جرى خلالها قتل 13 شخصا، بينهم 11 من رجال الأمن، بطريقة وحشية.

وحوكم المتهمون أولا أمام محكمة عسكرية في فبراير 2013، التي أدانتهم بأحكام تراوحت بين سنتين والسجن المؤبد بعد مؤاخذتهم من أجل تهم “تكوين عصابة إجرامية، والعنف في حق أفراد من القوات العمومية الذي نتج عنه الموت مع نية إحداثه والمشاركة في ذلك”.

وعلى إثر دخول القانون الجديد المتعلق بالقضاء العسكري حيز التنفيذ في يوليوز 2015، والذي بات بموجبه من غير الممكن محاكمة المدنيين أمام محكمة عسكرية، قررت محكمة النقض إحالة المتهمين على محكمة مدنية لإعادة محاكمتهم.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *