تربويات

في تجربة رائدة .. دخول جامعي بابن زهر بطعم اللغات الأجنبية

اختتم الجمعة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة ابن زهر برنامج تدريبي في اللغة الفرنسية لفائدة طلاب السنة الأولى بكليات الاستقطاب المفتوح بجامعة ابن زهر؛ البرنامج الذي تنظمه جامعة ابن زهر بشراكة مع المعهد الفرنسي أعتمد في اختيار المشاركين فيه اجتياز امتحان تشخيصي في اللغة الفرنسية بفضاء الكليات المشاركة.

وعاش خلال هذا البرنامج ما يقارب مائتي طالب وطالبة من طلبة السنة الأولى، على مدى عشرة أيام من 16 الى 27 شتنبر الجاري، تجربة القيام بمجموعة من الأنشطة الدراسية والثقافية والاجتماعية والرياضية المكثفة باللغة الفرنسية، والتي شكلت نقطة انطلاق لممارسة اللغة الفرنسية بمساعدة مؤطرين من أساتذة اللغة الفرنسية والتواصل بالجامعة؛ لتحقيق الجودة والنوعية في مجال تعليم اللغة الفرنسية أكاديميًا.

وتهدف التجربة الأولى على مستوى الجامعات المغربية، لمنح الطلبة ثقةً أكبر في التعامل مع أطراف مختلفة، والحديث باللغة الفرنسية بجرأة أكبر في مواقف مختلفة دون الخوف من الخطأ أثناء الحديث، وقد تعلم الطلبة إلى جانب التواصل اللغوي، تحمل المسؤولية والتعاون الجماعي من خلال العمل الجماعي الذي انبنى عليه البرنامج في شموليته، هذا إلى جانب الالتزام بالمواعيد ودقة الوقت أثناء الدراسة والأنشطة الثقافية والرياضية.

وأكد عمر حلي رئيس جامعة ابن زهر في كلمة له بالحفل الختامي، وبحضور رؤساء المؤسسات الجامعية ومؤطري البرنامج، على حرص الجامعة على تطوير مختلف برامجها التعليمية لتحقيق الجودة والنوعية في مجال تعليم مختلف اللغات أكاديميًا، لطلابها، مبينًا أن كافة مسؤولي المؤسسات المعنية بالبرنامج وأساتذة التواصل بها إلى جانب الطلبة، انخرطوا بشكل فعلي بالبرنامج مما ساهم في نجاحه رغم تجربته الأولى.

وأعلن خلال الحفل الذي شمل عدة أنشطة فنية عن تكفل جامعة ابن زهر إلى جانب المعهد الفرنسي بالتساوي بتدريس عشرين طالبا من المشاركين بالبرنامج بدروس في اللغة الفرنسية بالمعهد الفرنسي بأكادير طيلة هده السنة، في بادرة تروم تشجيعهم على الاستمرار في اكتساب اللغات لأهميتها في التواصل اليومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *