الرئيسية 10 المشهد الأول 10 معركة الانتخابات تخرج أحزاب سياسية بالصحراء “لتدافع” عن المواطنين

معركة الانتخابات تخرج أحزاب سياسية بالصحراء “لتدافع” عن المواطنين

دفعت معركة الانتخابات التي بدأت تستعر في الأوساط الحزبية، عددا من الأحزاب السياسية بالصحراء إلى الخروج ببيانات وبلاغات تحمل هموم المواطنين، إذ خرج حزب الاستقلال بمدينة الداخلة ليدافع عن العمال الثلاثة الذين لقوا حتفهم اختناقا داخل إحدى بالوعات الصرف الصحي، حيث بدأت تشتم رائحة الاستحقاقات القادمة في مضمون بيان الاستقلاليين، من خلال تحميل المسؤولية للمجلس البلدي لمدينة الداخلة الذي يسيره خصومهم، كما أعلن حزب شباط تضامنه مع عائلات الضحايا حيث تداول رواد الشبكات الاجتماعية في تعليقات لهم أن طبول حرب الانتخابات بدأت تستعر من خلال بيان الاستقلاليين.

هذا وخرج حزب العدالة والتنمية من جهته بمدينة طانطان ليراسل عمالة الإقليم حول الانقطاعات في الماء الشروب التي أنهكت سكان المدينة منذ مايزيد عن حوالي سنة وسط صمت حزبي وجمعوي، إلى حدود قرب الانتخابات الجماعية التي يراهن عليها حزب البيجيدي بهذه المناطق، لتعويض ضعفه بها.

ومن المرتقب أن كذلك أن تكشف الأيام القليلة المقبلة عن كواليس داخلية لهذا الحزب خصوصا بعد أن بدأ أحد نشطاء ينتمون لصفوفه بمدينة العيون في نشر غسيل مكتب بنكيران في ماقال عنها مؤامرات ومهزلة هذا الحزب بالعيون.

هموم انتخابية أخرى لوحظت في بيان حزب التقدم والاشتراكية بفرع بويزكارن، إذ أصدر هذا الحزب بيانا حول ما أسماه تضامنه مع الشغيلة التعليمية بثانوية الحسن الثاني بالمدينة، كما لوحظت في لغة الحزب الهموم الانتخابية، إذ قال حزب بنعبد الله غنه ملتزم بهذه المنطقة بالدفاع عن كل فئات المجتمع دون تمييز وفق تعبير ذات البلاغ.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *