الرئيسية 10 المشهد الأول 10 وفد إعلامي صيني يزور المغرب للتباحث والتعاون في مجال الصحافة والإعلام

وفد إعلامي صيني يزور المغرب للتباحث والتعاون في مجال الصحافة والإعلام

أكدت الفدرالية المغربية للإعلام ، وجمعية الصحافيين الصينيين ، اليوم الأربعاء بالدار البيضاء ، عزمهما الأكيد على تعزيز التعاون الثنائي ، خاصة في كل ما له علاقة بمهنة الصحافة والإعلام .

وأبرز كمال لحلو رئيس الفدرالية المغربية للإعلام ، في كلمة بالمناسبة، خلال لقاء جمع أعضاء من الفدرالية ، بوفد من الإعلاميين الصينيين يقوده السيد هو شياو هان رئيس جمعية الصحافيين الصينيين ، الأهمية التي توليها الفدرالية لتعزيز التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية .

وتابع لحلو ، أن المغرب ، الذي يولي أهمية كببرة للعلاقات مع جمهورية الصين الشعبية ، يعمل من أجل تطوير الشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين .

وأكد أيضا على أهمية العمل على تفعيل الاتفاقيات التي جرى توقيعها بين المغرب والصين خلال زيارة ، الملك محمد السادس ، للصين سنة 2016، خاصة في الشق المتعلق بمبادرة الحزام والحرير .

وبعد أن ذكر بالعلاقات الممتازة التي تجمع المغرب والصين ، قال إن عدد السياح الصينيين الذين يزورون المغرب ارتفع بنسبة 300 بالمائة بعد حذف التأشيرة على دخول المواطنين الصينيين للأراضي المغربية .

وحسب لحلو ، فإن سوق السياحة الصيني يمثل أولوية بالنسبة للمكتب المغربي للسياحة ، لافتا إلى أن المغرب سجل توافد أعداد مهمة من السياح الصينيين نحو المغرب .

ولفت إلى أن هناك أشياء كثيرة يتعين القيام بها من أجل مواكبة حاجيات هؤلاء الزبناء الصينيين، خاصة في الشق المتعلق بالتواصل معهم ، بالنظر لوجود أعداد قليلة من المغاربة الذين يتحدثون اللغة الصينية.

ومن جهته أعرب هو شياو، الذي يرأس وفد الإعلاميين الصينيين في زيارته للمغرب ، عن أمله في أن تتمكن الفدرالية المغربية والجمعية الصينية ، من تعزيز تعاونهما من أجل التعريف أكثر بالمغرب في الصين ، والعكس صحيح .

وفي هذا السياق دعا أعضاء الفدرالية المغربية للإعلام، إلى حضور تظاهرات كبرى تنظيم بالصين منها القمة الإفريقية الصينية ، والدورة الثالثة لمنتدى ” الحزام والحرير ” التي ستنظم العام المقبل .

وذكر في هذا الصدد بتوقيع المغرب والصين لمذكرة تفاهم بمدينة بيكين ، تتعلق بالمبادرة الصينية ” الحزام والحرير ” ،و التي تروم بعث طريق الحرير البري والحرير ، وذلك من خلال إنشاء شبكة تجارية وبنيات تحتية تربط أوروبا بآسيا وإفريقيا .

وتابع أن هذه المذكرة تتعلق بانضمام المغرب إلى هذه المبادرة ، وذلك من أجل تمكين المملكة المغربية من إقامة شراكات متعددة الأطراف تغطي قطاعات واعدة تحمل قيمة مضافة ، وذلك بالنظر للموقع الجغرافي الهام للمغرب ، وكذا البنيات التحتية المهمة التي يتوفر عليها .

وحسب هو شياو هان ، فإن المغرب يعد أول بلد إفريقي انضم إلى المبادرة الصينية ” الحزام والحرير” التي جرى إطلاقها سنة 2013 من قبل الرئيس الصيني السيد كسي جينبينغ .

وجرى خلال هذا اللقاء ، مع وفد الاعلاميين الصينيين الذي يزور المغرب ، التطرق أيضا إلى آفاق التعاون الثنائي ، وأدوار ومهام الفدرالية والجمعية .

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *