الرئيسية 10 المشهد الأول 10 أزمة الموسم الفلاحي .. الحكومة تستورد كميات هامة من الحبوب

أزمة الموسم الفلاحي .. الحكومة تستورد كميات هامة من الحبوب

يبدو أن مستقبل الموسم الفلاحي الحالي “غامضا” بعد أن شهد تراجعا في كميات الأمطار منذ بداية العام الفلاحي.

ولاحتواء تداعيات الأزمة ، بادرت الحكومة إلى توفير كميات من القمح والشعير المستوردين في الأسواق المحلية، ورفع حجم وارداته من منتجات القمح والشعير والذرة خلال سنة 2019، بشكل متفاوت، لمواجهة طلب السوق الداخلي الذي تأثر بتراجع الإنتاج، نتيجة شح التساقطات المطرية في الموسم الفلاحي الماضي.

وبلغت واردات المغرب من القمح 9.23 مليار درهم في سنة 2019، مقابل 9.12 مليار درهم في سنة 2018، مسجلة ارتفاعا بقيمة تقارب 900 مليون درهم.

واستوردت المملكة ما يناهز 5.23 مليار درهم من حبوب الذرة في السنة الماضية، مقابل 4.64 مليار درهم في سنة 2018.

وارتفعت واردات المغرب من حبوب الشعير من 498 مليون درهم في سنة 2018، إلى 753 مليون درهم في سنة 2019، مسجلة زيادة قياسية بقيمة 255 مليون درهم وبزيادة بلغت نسبتها 52 في المائة.

وأعلنت الحكومة المغربية عن موافقتها، في 26 دجنبر الماضي، على مرسوم بتعليق الرسوم الجمركية على القمح اللين اعتبارا من الثاني من يناير الماضي وحتى 30 أبريل المقبل، لضمان إمدادات منتظمة وتفادي ارتفاعات في الأسعار في السوق المحلية.

وارتفعت أسعار الشعير والقمح بأسواق الحبوب في المناطق القروية والحضرية بمعدلات قاربت 30 في المائة، حسب مجموعة من المهنيين العاملين في المجال.

 

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Website Security Test