الرئيسية 10 المشهد الأول 10 الداخلة مقرا دائما للاتحاد الإفريقي لرياضة التزلج

الداخلة مقرا دائما للاتحاد الإفريقي لرياضة التزلج

انتخب هشام آيت ورشيخ، رئيس الجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل، رئيسا للاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج، وذلك خلال أشغال المؤتمر الأول للاتحاد المنعقد، اليوم الأربعاء، بمدينة الداخلة.

وجرى خلال هذا المؤتمر التأسيسي، المنظم تحت شعار “الرياضة في خدمة التنمية والسلم”، انتخاب المكتب المديري للاتحاد الذي ضم في عضويته، على الخصوص، فتح الرحمان عثمان عوض من السودان (النائب الأول للرئيس)، وكليس جان ماري من رواندا (النائب الثاني للرئيس)، وهياسينث إدوره من الطوغو (الكاتب العام)، ونور الدين بوشعال من المغرب (أمين المال).

وقال آيت ورشيخ، في تصريح للصحافة، إن انعقاد المؤتمر الأول للاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج يأتي تتويجا لعدد من المشاورات واللقاءات التحضيرية، كان آخرها اللقاء المنظم في مراكش سنة 2019، حيث تم اختيار مدينة الداخلة لتكون مقرا دائما لهذا الاتحاد.

وفي هذا الصدد، أكد آيت ورشيخ أن اختيار الداخلة لاحتضان مقر الاتحاد يعكس ما تزخر به المدينة، والجهة عموما، من مميزات وتضاريس جغرافية مهمة جدا في مجال الرياضات الجبلية، وهو ما سيجعل المغرب رائدا في هذا النوع الرياضي على المستوى الإفريقي.

وأضاف أن اختيار جوهرة الجنوب يأتي كذلك تكريسا للعناية  التي يوليها الملك محمد السادس لتعزيز التعاون جنوب – جنوب، كما يصب في خدمة الدبلوماسية الموازية دفاعا عن القضية الوطنية الأولى.

وأشار إلى أن قرار المؤتمر، الذي يعرف مشاركة ممثلي 12 دولة إفريقية ناطقة باللغتين الفرنسية والإنجليزية، جعل الداخلة مقرا دائما للاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج، يعد سابقة من نوعها بالنسبة للأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأبرز أن تأسيس الاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج يشكل دعامة مهمة في مسار تطوير هذا الصنف الرياضي والنهوض به على المستويين القاري والدولي، مشيرا في هذا السياق إلى أن الألعاب الأولمبية الشتوية لبكين 2022 ستعرف لأول مرة مشاركة خمس دول إفريقية.

وفي تصريح مماثل، أعرب الكاتب العام للاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج، هياسينث إدوره، عن سعادته بالتواجد في المغرب، مبرزا أن هذا اللقاء يشكل مناسبة لتوجيه الشكر إلى الملك محمد السادس، للجهود التي يبذلها لفائدة تعزيز التنمية في إفريقيا.

وأضاف إدوره “ينبغي انتهاز فرصة انعقاد هذا المؤتمر الأول للاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج من أجل النهوض بمشروع دعم هذا النوع الرياضي في جميع البلدان الإفريقية”.

وأشار إلى أن اللقاء يعد كذلك مناسبة لإطلاع الشباب الإفريقي على دينامية السياسة الرياضية التي أرسى الملك محمد السادس دعائمها في إفريقيا، عبر المغرب، لفائدة تعزيز التنمية للجميع.

من جانبه، ثمن أمين المال بالاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج، نور الدين بوشعال، مختلف المبادرات التي ساهمت في تنظيم هذا المؤتمر يالمغرب، البلد الأول في إفريقيا من حيث عدد المحطات المخصصة لرياضات التزلج، والذي يطمح إلى أن يشكل قاعدة رئيسية لتطوير هذا الصنف الرياضي في إفريقيا.

وأضاف بوشعال، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية للتزحلق ورياضات الجبل، أن الاتحاد الإفريقي لرياضات التزلج يعتزم تنظيم عدد من المنافسات الإفريقية في هذه الرياضة، لاسيما بمدينة الداخلة، والتي ستعرف مشاركة معظم البلدان الإفريقية.

وأشار إلى أن تنظيم مثل هذه الملتقيات القارية هو اختيار استراتيجي بالنسبة للمغرب، وينسجم مع السياسة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس في مجال تطوير قطاع الرياضة عموما ورياضات التزلج على وجه الخصوص.

ويشمل جدول أعمال هذا المؤتمر، المنظم بدعم من مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، عقد اجتماع لجنة القوانين والأنظمة للاتحاد الإفريقي للتزلج، واجتماع اللجنة المنظمة للمؤتمر، وأشغال اللجان الدائمة، بالإضافة إلى وضع برنامج عمل الاتحاد.

وخلال هذا اللقاء، قدم وفد من الاتحاد الدولي “ICEDERBY” عرضا حول مشروع تشييد ملعب مخصص لرياضات التزلج بمدينة الداخلة، يعد الأول من نوعه في القارة الإفريقية، من أجل احتضان منافسات بطولة العالم “2022 ICE1 MOROCCO” في شهر مارس المقبل.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *