تربويات

وزارة التعليم تنفي حذف مادة التربية الإسلامية من الإبتدائي والثانوي

نفت وزارة التربية الوطنية،اليوم الخميس،حذفها لمادة التربية الإسلامية من امتحانات المستويين الابتدائي والثانوي.

جاء ذلك في بيان للوزارة، عقب تداول نشطاء وتقارير إعلامية، أخبارا عن حذف التربية الإسلامية من امتحانات المستوى الابتدائي والثانوية العامة.

وذكرت تلك الأخبار، أن قرار حذف المادة صدر في مذكرة أرسلتها الوزارة إلى مدراء المؤسسات التعليمية، شمل إجراءات جديدة بالتزامن مع قرب انطلاق الموسم الدراسي، في أكتوبر المقبل.

وقالت الوزارة: “رفعا لكل لبس، تؤكد الوزارة أن الإجراءات التي أتت بها المذكرة المعنية همت حصريا مكون المراقبة المستمرة (الامتحانات داخل الأقسام) بالمستويات الانتقالية والمستويات الختامية للأسلاك التعليمية الثلاثة: ابتدائي وإعدادي وثانوي تأهيلي (ثانوية عامة)”.

واعتبرت أن “الإجراءات لم تتضمن أي تغيير أو تعديل على وضعية المواد المحددة للامتحانات الموحدة الإقليمية والجهوية والوطنية ولا على معاملاتها والمدد الزمنية المخصصة لها”.

و تابعت: “بما في ذلك مادة التربية الإسلامية التي كانت دائما مكونا من مكونات اختبار اللغة العربية للامتحان الإقليمي لنيل شهادة الدروس الابتدائية”. ​​​​​​​​​​​​​​

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *