متابعات

العصبة الوطنية لمحاربة أمراض القلب لم تكن تسمح للفقراء بولوج خدماتها

صادق مجلس الحكومة، على مشروع قانون رقم 32.24 يقضي بحل وتصفية العصبة الوطنية لمحاربة أمراض القلب والشرايين.

وذكر علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، بأن العصبة الوطنية للقلب والشرايين بالمغرب التي تم تأسيسها سنة 1977، كمؤسسة “غير ربحية”، كانت تضم نخبة من أطباء القلب والشرايين المشتغلين في المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، كما كانت تضم في مجلس إدارتها وزير الداخلية، بالإضافة إلى وزراء الصحة وكبار المسؤولين في وزارة الصحة.

وأكد في تصريح صحفي، أن العصبة كانت تتمتع بالإعفاءات الجمركية ومن التمويل العمومي والخاص، والتغطية من صناديق التأمين الصحي، فضلا عن الأداء المباشر من طرف المرضى، مشيرا إلى أنه رغم كل ذلك فقد اعتمدت تعريفة خاصة مرتفعة جدا لخدماتها الطبية والجراحية، ولم تكن تسمح بولوج الفقراء والمعوزين وحاملي بطاقة “راميد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *