الرئيسية 10 المشهد الأول 10 تقرير: المغرب بلد “شبه حر” و بلدان عربية في ترتيب سيء لمؤشر الحرية

تقرير: المغرب بلد “شبه حر” و بلدان عربية في ترتيب سيء لمؤشر الحرية

صنف التقرير السنوي الصادر عن مؤسسة “فريدوم هاوس” الأمريكية، المغرب ضمن خانة البلدان شبه الحرة، بعد أن حصل على إجمالي نقط بـ41 على مائة، ليحتل بذلك المرتبة 142 ضمن 210 بلدا شملها التقرير. وحلت المملكة في المركز الثالث ضمن مجموعة الدول العربية بعد تونس التي حصلت على مجموع نقط بـ78 لتكون الدولة الوحيدة الحرة عربيا، ثم لبنان التي صنفت في نفس خانة المغرب بفارق 3 نقط.

وجاء تقرير المنظمة تحت عنوان “الشعبويون والمتسلطون: التهديد المزدوج للديمقراطية العالمية”، ليسلط الضوء من جديد على وضعية حرية الصحافة في المغرب، حيث صنف برسم سنة 2016 ضمن قائمة البلدان التي تنتهك فيها حرية الصحافة، ولفت إلى أن البلد يضيق على حرية الإنترنت حيث يتمتع مستخدموه بـ”حرية جزئية”.

وتحتسب منظمة “فريدوم هاوس” الأمريكية مستويات الحرية في البلدان ما بين 1 و100 نقطة، حيث أن 1 يعني درجة مرتفعة جدا من الرشوة في البلاد و100 تعني مستوى نزيه جدا للبلد. ويستند التقرير على مجموعة من المعايير من أبرزها الحقوق المدنية والسياسية ومراقبة نزاهة الانتخابات ومدى احترام إرادة الناخبين وهل تتم استمالة أصواتهم عبر تقديم الرشاوى وممارسة الضغط عليهم من طرف السلطات أو جهات نافذة للتأثير على إرادتهم السياسية.

وقالت المنظمة في تقريرها إن مجموعة الدول العربية حصلت على تصنيف سيء، حيث صنفت معظمها في ضمن البلدان “غير الحرة”، خاصة سوريا التي انحدرت إلى مستوى متدن جدا بعد أن حصلت على نقطة واحدة تحت الصفر، إلى جانب إريتريا وكوريا الشمالية التي صنفت في المراكز الأخيرة بنقاط لا تتجاوز 3 على مائة، فيما حصلت جنوب السودان على 4 نقاط، وحصلت الصومال على 5 نقاط تأتي قبلها السودان بـ6 نقاط، وحصلت السعودية على 10 نقاط. ووصف التقرير هذه الدول المذكورة بأسوأ السيئين في مجال الحرية. كما صنفت الجزائر وليبيا وموريتانيا ومصر في خانة الدول غير الحرة، بعد أن حصلت على مجموع نقاط يتراوح ما بين 13 و 35.

مشاركة الموضوع
Share on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *