الرئيسية 10 المشهد الأول 10 صدى فضيحة تسريبات امتحانات البكالوريا يصل مدينة العيون

صدى فضيحة تسريبات امتحانات البكالوريا يصل مدينة العيون

أربكت تسريبات الامتحانات الاشهادية للبكالوريا خصوصا مادة الرياضيات، المسؤولين التربويين بمدينة العيون ، حيث شوهد هؤلاء المسؤولين في حالة استنفار طيلة اليوم الأربعاء منذ شيوع أخبار حول التسريبات المذكورة، التي ألقت بضلالها على المؤسسات التعليمية بالمدينة.

وعاينت “مشاهد” بعض الاحتجاجات التي نظمها التلاميذ بشكل مفاجئ من داخل كبرى الثانويات التأهيلية بالمدينة ويتعلق الأمر بثانوية الحسن الثاني حيث امتنع العشرات من التلاميذ عن اجتياز الامتحان الوطني لمادة الفلسفة بسبب ما أسموه فضيحة التسريبات التي عرفتها الفترة الصباحية وعدم تكافؤ الفرص بين المتعلمين.

كما كشف التلاميذ عن كون بعض زملاءهم حدثوهم عن كون الموضوع تم تداوله بأحد الشوارع المعروف بالمدينة حيث يعرف تجمعات ليلية ويدعى شارع القيروان، كما طالب المحتجون في وقفة التي نظموها بالإسراع بإعادة امتحان مادة الرياضيات للعلوم التجريبية.

هذا وأعلنت حالة استنفار أمني بالمدينة تزامنا وما جرى، حيث حل مسؤولون أمنيون بالإضافة إلى مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة العيون بوجدور الساقية الحمراء بالثانوية التي عرفت الاحتجاجات، وذلك لتهدئة الأوضاع خصوصا وأن التلاميذ المحتجون رفضوا اجتياز الامتحانات وذلك حوالي الساعة الثالثة بعد الزوال إلى حدود الساعة الرابعة والنصف مساء.

وبالإضافة إلى ذلك فإن التلاميذ المحتجون والذي يتكون أغلبهم من تلاميذ بقية المدارس الخصوصية بالمدينة وبعض الثانويات التأهيلية كذلك، حيث استطاع المسؤلين إقناع هؤلاء التلاميذ تزامنا وصدور بلاغ الوزارة الوصية بشأن إعادة الامتحان يوم الجمعة 12 يونيو بسبب هذه التسريبات التي هزت المنظومة التعليمية بالمغرب.

مشاركة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *