رياضة

وجهة نظر: هل تجر تيزنيت و تمارة رئيس القنيطرة إلى لجنة الأخلاقيات؟

في آخر خروج إعلامي له في بحر هذا الأسبوع شكك رئيس المكتب المديري للنادي القنيطري في مصداقية فوز فريق أمل تيزنيت بميدانه أمام فريق وداد تمارة برسم منافسات الدورة 26 لبطولة القسم الوطني هواة بملعب المسيرة بتيزنيت .

وجاء في تصريح لرئيس النادي القنيطري عن حظوظ فريقه في الصعود للقسم الاحترافي الثاني قبل أربع دورات من نهاية مسار المنافسات  : ” هناك أساليب ما شي رياضية …ولكن ما عندنا ما نديرو .. ما عندناش باش نتبتوها .. راه باينا ولكن ما عندنا باش نتبتوها … واحد الهدف ما عندي باش نتبتو .. واحد الهدف باش غا نتبتو .. ما عندي باش ننقاشو كاع .. واحد الهدف ف تيزنيت راه حشومة ضد وداد تمارة .. راه حشومة .. خصو إتدرس كما قال الماغودي .. خصو إتدرس هاد الهدف ..”

ويفهم من كلام المسؤول القنيطري أن هدف فوز فريق أمل تيزنيت مشكوك في صحته، ملمحا بذلك إلى أشياء خطيرة تمس بالتنافس الرياضي الشريف بين الفريقين، وهو ما يستدعي من العصبة الوطنية  لكرة القدم هواة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ضرورة فتح تحقيق حول هذه المقابلة.

فكيف استقبل مسيرو أمل تيزنيت و وداد تمارة هذه التصريحات ؟ هل سيعمد الفريقان إلى تسجيل شكاية في الموضوع لدى لجنة الأخلاقيات ؟

وتجدر الإشارة أن أشياء غريبة ترافق الدورات الأخيرة من مسار البطولة ، ومنها الحكم بإجراء أمل تيزنيت والنادي القنيطري لمقابلة بدون جمهور ، لتستدعى لجنة الاستئناف على عجل لتبرأ النادي القنيطري من هذا الحكم ساعات قليلة قبل انطلاق المقابلة التي جمعته بالرشاد البرنوصي وفاز خلالها النادي القنيطري بهدف لصفر، فيما نفذت العقوبة على تيزنيت الذي لعب أمام وداد تمارة بدون جمهور وفاز هو الآخر بنفس الحصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *